** متى يُعقاب الطفل بالضرب .. مع ذكر الدليل من السنة و السلف؟ **

في تاريخ :  10 أبريل 2018

** متى يُعقاب الطفل بالضرب .. مع ذكر الدليل من السنة و السلف؟ **

 
تصحيح لغوي ، وتنسيق مقال/ أ. إبراهيم باشا .

 

* ابتداء الضرب من سن العاشرة
قال صلى الله عليه وسلم: (مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر) رواه أبو داود الحسن

وقد تمتد الفترة إلى 13 سنة
عن انس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (مروهم بالصلاة لسبع سنين ، واضربوهم عليها لثلاث عشرة) رواه الدارقطني (1/231)

 

* أقصى الضرب للتأديب ثلاثة ،وللقصاص عشرة
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (لا يجلد فوق عشر جلدات إلا في حد من حدود) أخرجه البخاري

كان عمر بن عبد العزيز رحمه الله يكتب إلى الأمصار : لايقرن المعلم فوق ثلاث ، فإنها مخافة للغلام

وعن الضحاك قال : ما ضرب المعلم غلامًا فوق ثلاث فهو قصاص
كما غط جبريل عليه السلام محمدًاً صلى الله عليه وسلم ثلاثًًاً -الروض الأنف(1/272) والغط بمعنى الخنق والضم

 

* مواصفات أداة الضرب
1- ان يكون معتدل الحجم فيكون بين القضيب والعصا.
2- أن يكون معتدل الرطوبة فلا يكون رطبًا يشق الجلد لثقله ، ولاشديد اليبوسة ، فلا يؤلم لخفته.

3- ولا يتعين لذلك نوع بل يجوز بسوط وبعود وخشبة وطرف ثوب بعد فتله حتى يشتد .
عن زيد بن أسلم : أن رجلًا اعترف بنفسه بالزنى على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسوط فأتي بسوط مكسور فقال : (فوق ذلك) فأتي بسوط جديد لم تقطع ثمرته فقال : (بين هذين) فأتي بسوط قد لان وركب به فأمر به فجلد. رواه ملك في الموطأ

 

* طريقة الضرب
قال الشيخ الفقيه شمس الدين الألباني كيفية ضرب الصبي:
1- أن يكون مفرقًا لا مجموعًا في محل واحد.

2- أن يكون بين الضربتين زمن يخف به ألم الأول.

3- ألا يرفع الضارب ذراعه لينقل السوط لأعضده حتى يرى بياض إبطه فلا يرفعه لئلا يعظم ألمه .

وقد كان عمر يقول للضارب: لا ترفع إبطك. أي لاتضرب بكل قوة يدك .

 

* مكان الضرب
أن لا يضرب الوجه أو الفرج-والرأس عند الحنفية-
عن على رضي الله عنه أنه أتي برجل سكران أو في حد فقال : اضرب وأعط كل عضو حقه واتق الوجه والمذاكير.
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (إذا ضرب أحدكم فليتق الوجه) رواه أبوداود.
وعند بعض السلف فإن أفضل مكان للضرب والتأثير اليدين والرجلين.

 

* لا ضرب مع الغضب. 
(لا يقضين بين اثنين وهو غضبان) رواه الجماعة عن أبي بكر رضي الله عنه

 

* ويقف عن الضرب إذا ذكر الطفل الله .
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال صلى الله عليه وسلم (إذا ضرب أحدكم خادمه فذكر الله فارفعوا أيديكم) رواه الترميذي
وفي هذا تعظيم لله تعالى في نفس الطفل

اترك تعليقاً