المشاركة في الانتخابات إذا كانت لمصلحة راجحة (فتاوى الشبكة الإسلامية رقم [43672]ج7 ص10)

في تاريخ :  08 مارس 2015

بفرنسا وغيرها من دول الغرب فإن الإنتخابات لها ثقل كبير لاختيار أصحاب القرار وتسيير البلاد فهل يجوز لمسلمي هذه البلاد المشاركة في الإنتخابات (كناخب لاختيار على الأقل من لا يحمل عداء للمسلمين؛ أو كمترشح بنية الدفاع عن حقوق المسلمين أي الدعوة إلى الله) ؟

لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

 فقد سبقت لنا عدة فتاوى فيما يتعلق بالمشاركة في الانتخابات نذكر منها الفتاوى ذات الأرقام التالية: 18315، 18151، 5141.

 وخلاصة الأمر فيها أن الأصل عدم المشاركة لما تشتمل عليه من المفاسد، ولكن إذا تزاحمت المصالح والمفاسد في ذلك، ورأى أهل العلم في تلك البلاد أن المشاركة تتحقق بها مصالح راجحة على المفاسد، فتجوز حينئذ المشاركة بهذا الاعتبار، ونرجو مراجعة الفتاوى المذكورة ففيها تفصيل جيد.

والله أعلم.

[تَارِيخُ الْفَتْوَى]

03 ذو الحجة 1424

فتاوى الشبكة الإسلامية  رقم [43672]ج7 ص10

 

اترك تعليقاً