نشاط الجماعة

الخدمات التعليمية

الخدمات الطبية

مقالات الموقع

متنوعات الموقع

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الالكتروني لمتابعة جديد الموقع

انضم مع 35 مشترك

أحدث المواد المضافة بالموقع

إحصاءات الزائرين

1623894
Visit Today : 31
Visit Yesterday : 533
This Month : 10860
This Year : 88300
Total Visit : 1623894
Hits Today : 112
Total Hits : 5368984
Who's Online : 3
أرشيف مواضيع الكاتب : { شريف أبو شادي }

ترجمة البخاري

قطر: مصر تستغل عضويتها في مجلس الأمن لأغراض سياسية

اتهمت قطر، نظيرتها مصر العضو العربي في مجلس الأمن الدولي، بإستغلال عضويتها لتحقيق أغراض سياسية خاصة “لا تمت بصلة لعمل المجلس”.

جاء ذلك في رسالة وجهتها البعثة القطرية في الأمم المتحدة، إلى مجلس الأمن الدولي، السبت، أعربت من خلالها عن عميق القلق إزاء تكرار ما وصفته بـ “استغلال مصر لعضويتها”.

وشددت البعثة القطرية على رفضها القاطع لكل الاتهامات التي أوردها ممثل مصر ضد قطر في جلسة مجلس الأمن، التي انعقدت في العشرين من الشهر الجاري، مشيرة إلى أن “التقارير الدولية والمعلومات الاستخبارية العالمية تثبت أنها تستند إلى معلومات مفبركة”.

وبينت الرسالة أن “الاتهامات المصرية تأتي في سياق حملة مغرضة تستهدف قطر ولا تستند إلا على تقارير إعلامية أو بيانات، من مليشيات تعمل خارج الشرعية تدعمها مصر، وتنخرط في النزاعات الراهنة بالمنطقة”.

 

وأوضحت الرسالة القطرية أن “استغلال مصر رئاستها للجنة مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن بغية تحقيق مآربها السياسية وتصفية حساباتها مع دول أخرى، من شأنه أن يقوض مصداقية وموضوعية هذه اللجنة، ويشكل انتهاكا صارخا للسياقات المعمول بها في الأمم المتحدة”.

ودعت دولة قطر مجلس الأمن الدولي للحذر من النتائج المترتبة على دعم النظام الحاكم في مصر، لأطراف تعمل على تقويض الوفاق والاستقرار والحلول السياسية المتوافق عليها دوليا، مشيرة إلى أن ذلك “يساهم في تهيئة البيئة المواتية لانتشار الإرهاب والتطرف من خلال التذرع بمكافحة الإرهاب، لتحقيق مآرب سياسية وشن عمليات عسكرية دعما لأطراف في النزاعات بصورة تنتهك القرارات الدولية”.

وكان نائب السفير المصري في الأمم المتحدة، طالب مجلس الأمن الدولي، مساء الجمعة، بـ “محاسبة قطر ودول أخرى حسب قرارات المجلس المتعلقة بمكافحة الإرهاب”.

 

مصر.. الإعدام لـ28 متهما بقضية اغتيال النائب العام السابق

أصدرت محكمة جنايات جنوب القاهرة، السبت، أحكاما بالإعدام والسجن المؤبد والمشدد، بحق 67 متهما بينهم 16 هاربا، فى قضية اغتيال النائب العام المصري السابق هشام بركات.

وحكمت المحكمة على 28 متهما بالإعدام شنقا، فيما صدرت أحكام أخرى تتراوح بين السجن المؤبد والسجن المشدد 15 و10 سنوات.

واغتيل بركات في يونيو من عام 2015، إثر تفجير استهدف موكبه بسيارة مفخخة، قرب مقر إقامته في حي مصر الجديدة، شرقي القاهرة.

وواجه المتهمون عدة تهم، منها ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع فيه، وحيازة وإحراز أسلحة نارية مما لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، والذخيرة التي تستعمل عليها، وحيازة وإحراز مفرقعات “قنابل شديدة الانفجار” وتصنيعها، وإمداد جماعة أسست على خلاف أحكام القانون بمعونات مادية ومالية مع العلم بما تدعو إليه تلك الجماعة وبوسائلها الإرهابية لتحقيق أهدافها.

السيسي يحذر من التدخل في شؤون مصر: «خليك في حالك أحسن»

طالب الرئيس عبدالفتاح السيسي دولًا خارجية، لم يذكر اسمها، بعدم التدخل في الشأن المصري، ووصفه بـ«الأمر الشرعي أن تطلبه مصر».

قاعدة محمد نجيب.. مرحلة هامة في تاريخ جيش مصر

افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، قاعدة عسكرية هي الأكبر في إفريقيا والعالم العربي.

وتحمل القاعدة المتواجدة في مدينة الحمام بمرسى مطروح شمال غربي البلاد، اسم اللواء محمد نجيب أول رئيس لمصر بعد ثورة 23 يوليو 1952. 

وتعد هذه القاعدة أول قاعدة عسكرية متكاملة على أرض مصر، يتمركز بها تجمع قتالي قوي يتوافر به المأوى الحضاري وميادين التدريب المجهزة لمختلف العناصر القتالية والتخصصية.

وجاء إنشاء القاعدة العسكرية لتحل بديلا للمدينة العسكرية بمنطقة الحمام التي تم إنشاؤها عام 1993، مع دعمها بوحدات إدارية وفنية جديدة وإعادة تمركز عدد من الوحدات التابعة للمنطقة الشمالية العسكرية بداخلها، ما يعزز من قدرتها على تأمين المناطق الحيوية غرب مدينة الإسكندرية ومنطقة الساحل الشمالي والتي من بينها محطة الضبعة النووية وحقول البترول وميناء مرسى الحمراء ومدينة العلمين الجديدة وغيرها.

وتشمل القاعدة 1155 مبنى ومنشأة، و4 بوابات رئيسية و8 بوابات داخلية للوحدات، كما اشتملت على إعادة تمركز فوج لنقل الدبابات يسع نحو 451 ناقلة حديثة لنقل الدبابات الثقيلة، و72 ميدانا متكاملا شمل مجمعا لميادين التدريب التخصصي وميادين رماية الأسلحة الصغيرة، ومجمعا لميادين الرماية التكتيكية الإلكترونية باستخدام أحدث نظم ومقلدات الرماية.

كما تضم القاعدة العسكرية قرية رياضية ومخازن للأسلحة والمعدات والاحتياجات الإدارية والفنية لعناصر الدعم من القوات الجوية والدفاع الجوي والحرب الإلكترونية، فضلا عن أنظمة حديثة للقيادة والسيطرة والتعاون بين الأفرع والأسلحة المختلفة.

 

فلسطين: مصرع ثلاثة مستوطنين وارتقاء 3 ضحايا فلسطنيين

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الجمعة، مقتل 3 مستوطنين في عملية طعن نفذها الفلسطيني عمر العبد، بعد اقتحام منزلهم في مستوطنة “حلميش” القريبة من رام الله.

وقال جيش الاحتلال إن العبد قتل لاحقاً برصاص جنوده، معلنا السبت، فرض طوق أمني على قرية كوبر شمال رام الله وسط الضفة الغربية، بدعوى أنه انطلق منها المهاجم الفلسطيني الذي قتل 3 مستوطنين إسرائيليين مساء الجمعة قبل رحيله.

وقال أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش _وفق الأناضول_ في بيان “تم فرض طوق على القرية حيث سيتم السماح بالخروج للحالات الإنسانية فقط”، فيما لم يحدد الوقت الذي سيبقى فيه الطوق سارياً، مضيفا أن قوات الاحتلال قامت بعملية مسح هندسي لمنزل المهاجم تمهيداً لهدمه.

من جهة أخرى سقط ثلاثة فلسطينيين خلال جمعة الغضب أمس وأصيب العشرات، وقد أعلن حداد عام في المدينة بعد ارتقاء الشهداء الثلاثة.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم ولليوم التاسع منع الفلسطينيين من دخول المسجد الأقصى ومنع من لم يبلغوا سن الخمسين منهم من الاقتراب من بواباته حيث نصبت بوابات إلكترونية مرفوضة.

 

محاضرة بعنوان { لا تيأس ان مع العسر يسرا }

مقتل 15 شخصا بينهم أتراك باشتباكات بين “سوريا الديمقراطية” و”الجيش الحر”

ذكر ناشطون سوريون، أن 15 شخصا على الأقل قتلوا خلال الساعات الـ24 الماضية فى الاشتباك العنيفة، التى اندلعت أمس الاثنين شمال سوريا، بين “قوات سوريا الديمقراطية” و”الجيش السورى الحر”، حسبما ذكرت روسيا اليوم.

وقال الناشطون إن المعارك لا تزال مستمرة بين الجانبين فى محيط منطقة عين دقنة الواقعة إلى الشرق من مطار منغ العسكرى جنوب مدينة الأعزاز بشمال محافظة حلب، وأشاروا إلى أن معظم القتلى من صفوف تحالف “قوات سوريا الديمقراطية”، التى تشكل هيكلها العسكرى الأساسى “وحدات حماية الشعب” الكردية، مؤكدين أن هناك أيضا خسائر بشرية بين مسلحى “الجيش السورى الحر”، المدعوم من القوات التركية المنتشرة فى المنطقة فى إطار عملية “درع الفرات”.

كما تحدث الناشطون عن ورود معلومات تشير إلى وجود قتلى وجرحى من الجنسية التركية.

وفى غضون ذلك، ذكر الناشطون عن أسر عنصر من القوات السورية الحكومية، التى جرى نشرها فى وقت سابق فى المنطقة لتطبيق اتفاق تخفيف التوتر فى ريف حلب الشمالي، وذلك من دون الكشف عن الجهة، التى أسرته.

وتأتى هذه المعارك فى الوقت الذى يسود فيه توتر شمال محافظة حلب، وهى اندلعت بعد تحضيرات متواصلة للقوات التركية وللفصائل المدعومة منها، لإطلاق عملية عسكرية الغرض منها استعادة السيطرة على مناطق خسرتها فصائل “الجيش السورى الحر” وحلفاؤه الأخرون أواخر العام 2015 وأوائل العام 2016 والواقعة بين مدينة مارع ومنطقة دير جمال.

وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة، من قبل التحالف الدولى ضد “داعش” بقيادة الولايات المتحدة، قد أعلنت أن مناطق سيطرتها فى ريف حلب الشمالي، وخاصة بلدة عفرين، شهدت خلال الأيام الفائتة عمليات قصف متكرر من قبل القوات التركية وحلفائها، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى بين المدنيين. 

من مصر..رحلة العمل التي تكلف 10 آلاف جنيه وتنتهي بالموت

رغم تغليظ السلطات المصرية لعقوبات الهجرة غير الشرعية، إلا أنه وحتى الآن مازال يسافر عمال مصريون للعمل في ليبيا بمساعدة السماسرة يعملون ولكن بطرق مختلفة.

مؤخراً عثرت منظمة الهلال الأحمر الليبي بمدينة طبرق، على جثامين 48 مهاجراً غير شرعي قادمين من مصر. حيث عثر على الجثامين جنوب نقطة التفتيش التي تربط بين مدينتي أجدابيا وطبرق، وبالقرب من وادي علي داخل منطقة الرمال”، مشيرة إلى أن الضحايا كانوا في طريقهم إلى ليبيا للعمل هناك وقد دخلوا بطريقة غير شرعية.

ووثق البيان أسماء عدد من الضحايا، لافتاً إلى أنهم ينتمون لعدة محافظات بمصر من بينها أسيوط والمنيا وبني سويف وكفر الشيخ.

وتبدأ رحلة الموت كما يطلق عليها عدد كبير من المصريين بالاتفاق مع أحد السماسرة، والذين غالباً ما ينتشرون في الأحياء والمناطق الفقيرة، والذي يتولى تجميع عدد لا يقل عن 14 مسافرا كحمولة السيارة الواحدة التي تقل المسافرين من محافظاتهم إلى مدينة مطروح شمال القاهرة.

وقبل تشديد السلطات المصرية لرقابتها على الحدود الليبية، ووفقاً لأحد التجار والذي طلب عدم ذكر اسمه، كانت تكلفة المسافر الواحد تتراوح بين 4 و6 آلاف جنيه، وتصل إلى 10 آلاف جنيه في حالات السفر بالطيران، ولكن السفر البري دائماً ما يكون الخيار الأسهل أمام المسافرين الذين لا يحملون أوراقاً تسمح لهم بدخول الأراضي الليبية.

وبمجرد وصول السيارة إلى أراضي مطروح يتسلم الركاب أحد أتباع السمسار ويقوم بتجميع عدد كبير من المسافرين في مخازن وقد يستمر احتجازهم في هذه المخازن لعدة أيام وهو ما يرتبط بشكل مباشر بشكل الرقابة سواء في الجمارك المصرية والليبية أو الطقس وهو ما يحدده العاملون مع السماسرة والتجار الكبار.

وخلال فترة الاحتجاز بالمخازن تنقطع وسائل الاتصال بين المسافرين وذويهم خاصة أن هذه المناطق غالباً ما تكون وسط الصحراء وبعيدة عن تغطية شبكات الهواتف المحمولة، وتكون كميات المياه والأغذية محدودة، وقد تصل فترة البقاء في المخازن لأكثر من أسبوع ولا يسمح للمسافر بالعودة أو مجرد الخروج من أماكن الاحتجاز.

وبمجرد التأكد من أن الطريق مؤهل لخروج المسافرين، تنطلق بهم سيارات دفع رباعي عبر الصحراء للوصول إلى مناطق معينة يتم فيها إنزال الركاب لتبدأ رحلة الموت الحقيقية في الصحاري الليبية وتحت الشمس المحرقة، حيث يسير بعضهم لمسافات تقترب من 30 كيلومترا.

وخلال الرحلة التي يقودها دليل تابع للسماسرة والتجار، لا يسمح لأي مسافر أن يتحدث أو أن يرفض السير مهما حدث أو تعرض لمتاعب، ومن لا يتحمل صعوبة الطريق يتركه الدليل في الصحراء ليواجه الموت وحيداً.

لكن الرجلة الأخيرة التي لقي فيها 48 مصرياً حتفهم والتي كانت تجمع نحو 125 مسافراً، تركهم الدليل في بداية الطريق عقب ظهور سيارات على مدى بعيد خوفاً من أن تكون تابعة للجيش أو الشرطة، ليسلك المسافرون طريقاً أقرب نقطة للمناطق المأهولة بالسكان على بعد قرابة 200 كيلومتر.

ورغم تشديد مجلس النواب المصري لعقوبات الاتجار في البشر، فمازالت تجارة رائجة حتى الآن، خاصة أن هناك آلافا من السماسرة والتجار يعملون في غالبية المحافظات المصرية.

وسبق أن وافقت لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب المصري، على مشروع قانون لتعديل أحكام القانون رقم 66 لسنة 2010، والمتعلق بمكافحة جرائم الاتجار بالبشر، والذي تم تغليظ العقوبات فيه إلى عقوبة الإعدام، وتم تعديل المادة الخامسة من القانون، على أن يُعاقب كل من ارتكب جريمة الاتجار بالبشر بالأشغال الشاقة المؤبدة وبغرامة لا تقل عن مليون جنيه أو بغرامة مساوية لقيمة ما عاد عليه من نفع أيهما أكبر.

 

«المركزي»: مصر تسلّمت الدفعة الثانية من قرض «النقد الدولي» اليوم

قال مصدر مسؤول بالبنك المركزي المصري، إن الدفعة الثانية من الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي لمصر، البالغة ٢٥. ١ مليار دولار دخلت إلى خزينة البنك المركزي، الثلاثاء.

    آخر المواد المضافة

    { ما يقوله المسلم عقب السلام من صلاة الوتر } .

    { ما يقوله المسلم عقب السلام من صلاة الوتر } . كان رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقرأ في الوتر 🙁 سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى ) و ( وَقُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) و ( وَقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ). فإذا سلم قال: ” سبحان الملك القدوس [رب الملائكة والروح ] “ ثلاث مرات والثالثة […]

    0 comments
كتب إسلامية
حديث اليوم
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رَضِيَ اللهُ عَنْهُ – عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ : " كَلِمَتَانِ خَفِيفَتَانِ عَلَى اللِّسَانِ ثَقِيلَتَانِ فِي الْمِيزَانِ حَبِيبَتَانِ إِلَى الرَّحْمَنِ ، سُبْحَانَ اللهِ الْعَظِيمِ ، سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ " ( البخاري / 6406 ، مسلم / 2694 ) .