** الأم , الوردة , الأمل **

في تاريخ :  21 مارس 2018

** الأم , الوردة , الأمل **

 
تصحيح لغوي ، وتنسيق مقال/ أ. إبراهيم باشا .

 
نقلًا عن/ عبدالله بن محمد بادابود.

بسم الله الرحمن الرحيم

ليست كل الكلمات تعبر عن ما نكنه داخل صدورنا ،

وليست كل الكلمات تعبر عن مشاعرنا وأحاسيسنا ،

وليست كل الكلمات تهز مشاعرنا ،

لكن هناك كلمات خاصة لمواضيع خاصة ، تعبر عن أشياء خاصة.

 

ثلاث كلمات .. اختلفت في كتابتها ، ولكن اجتمعت في وصفها للحب والعطاء والسعادة .

 

الأم منبع الحب والحنان والعطاء – الوردة رمز للجمال والبهاء – الأمل به تحيى القلوب وتتفاءل بغدِ أفضل بإذن الله.

فما أروعها من كلمات! وما أعظمها !

 

الأم :
الأم هي الملاك في هذه الدنيا .

– تحمل قلبًا كبيرًا يمتلئ بالحب والحنان .

– منبع للحب نستقي منه كلما ظمئنا .

– منبع عذب صافي لا ينضب أبدًا هو مصدر لحب صادق حقيقي هو قلب أمي الحنون .

 

أمي الغالية لن أنساك أبداً أحبك كثيراً وأحترمك كثيراً فأنت مصدر إلهامي و أنت مصدر سعادتي .

أمي هل تعلمين أني أُحب الحب فأنت الحب وأعشق الفرح فأنت الفرح وأحب الصدق فأنت الصدق

أمي كم أنا قاسِ في تعاملي معكِ .
أعترف بأني ناكر للمعروف و متثاقل في أداء حقوقك . !.
أعدك بالبر وحسن التعامل وحسن الخلق فهو واجب علي وحق لك .

الــوردة :

رمز المحبة

أجمل هديه تُعطى لمريض هي باقة من الورد لتبعث السرور والأمل في داخله ، وفي أي مناسبة تقدم باقات من الورد ؛ فالورد جميل ويزداد جماله بجمال خلق من نقدمه له وقربه منا .

عندما نُعجب بجمال شيء نقول كالوردة ، ما أجمله من تعبير و ما أبسطه .
كن جميلاً كالورد بأخلاقك وتعاملك ، فالورد جميل الشكل وجميل الرائحة ؛ فلتكن جميلاً في ملبسك وهندامك
هي دروس تعلمناها من الورد .

الأمــل:

كلمة بسيطة في كتابتها ، كبيرة في معناها .

الأمل غير محسوس مثل الأم والورد ، هو ارتياح داخلي .
ارتياح روحي و تكيف مع المجتمع، فبالأمل نعيش الحياة بقدر عالي من السعادة وبالأمل نرى الجانب الأكثر إشراقاً لهذه الحياة ومن غيره نعيش في يأس وقنوط وإحباط .

الأمل هو التطلع لمستقبل أفضل وحياة أفضل بإذن الله .

هُــــدى:

قال تعالى
{ ووصّينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهن }
[لقمان:14].

نُــور من السُنـة :
جاء رجل إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقال:
من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : أمك . قال : ثم من ؟ قال ثم أمك. قال ثم من ؟ قال ثم أمك . قال ثم من ؟ قال ثم أبوك .

من الأدب :

قول الإمام الشافعي
وَاخْـضَـعْ لأُمِّــكَ وَارْضِـهَـا ** فَعُقُـوقُـهَـا إِحْـدَى الكِبَــرْ

وقفة:

ينتهي عمر الزهور وينتهي عطاؤها، وتبقى الأم عطاء لا ينضب.

الورد لا يعطي إلا وقد أخذ منا, والأم تعطي دون أن تأخذ.

عبدالله بن محمد بادابود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *