** أمور تعينك على الثبات على العمل الصالح بعد رمضان **

في تاريخ :  20 يونيو 2018

** أمور تعينك على الثبات على العمل الصالح بعد رمضان **

 
تصحيح لغوي ، وتنسيق مقال/ أ. إبراهيم باشا .

 
نقلًا عن/ عادل بن عبدالعزيز المحلاوي

بسم الله الرحمن الرحيم

** أمور تعينك على الثبات على العمل الصالح بعد رمضان :

1- الاهتمام بصلاة الفريضة ، فهي السبيل لكل خير ، والطريق لكل كرامة ، وهي الأساس ومابعدها تبع .

 

2- جاهد نفسك على السنن الرواتب ( ركعتان قبل الفجر وأربع قبل الظهر وركعتان بعدها وركعتان بعد المغرب وركعتان بعد العشاء )

 

3- كن جادًّا في قراءة الجزء من القرآن كل يوم بحيث تفرِّغ وقت أو وقتان لإتمامه ( ٢٥ دقيقة كافية لقراءته )

 

4- أذكار الصباح والمساء لا تستغرق منك أكثر من عشر دقائق ، فلا تقم من مكانك بعد صلاة الفجر وبعد صلاة العصر إلا وقد أتْممتها .

 

5- ألزم نفسك بصلاة الوتر ، وإن رأيت من نفسك عجزًا أن تؤديها في منزلك قبل نومك فصلْها بعد سنة العشاء في المسجد .

 

6- اغتنم فرصة خروجك من موسم رمضان – الذي تعوَّدت فيه على الطاعة – فأِلْف النفس للطاعة تسهّل للعبد الاستمرار عليها .

 

7- انظر بعد نهاية كل يوم ماالذي قدمته لنفسك من الصالحات ، فإن أتممت الواجبات وأتبعتها بالنوافل فاحمد الله ، وإن رأيت تقصيرًاً فلُمْ نفسك وخاطبها مخاطبة المشفق : ماالذي استفدتِ يانفس من التفريط !

ولا تيأس من فعل الخير كل يوم حتى تستقيم لك نفسك .

 

8- ذكِّر نفسك دومًا بأمرين :

* أنَّ وجودك في الدنيا فرصة للتزود من مثل هذه الباقيات ، وفرصة ( الحياة واحدة ) لن تتكرر .

 

* أنَّ الموت يأتي بغتة ولا يمكن بعده تدارك شيء .

 

9- واسطة العقد ، وأساس كل خير ، وسبيل التوفيق ( الدعاء وصدق اللجوء إلى الله ) اجعله ديدنك كل وقت ، وسميرك كل لحظة ، وملجأك كل حين .

 

شرح الله صدورنا لطاعته ، وزادنا من فضله ، وتولى جميع أمورنا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *